الخميس , 21 سبتمبر 2017

ماتخافوش .. والصحافة الإسرائيلية

لم يكن علي اليوم سوى أن أضحك ساخرا من موقف السيدة المحترمة الصحافية الاسرائيلية سميدار بيري، أشهر صحافية بتل أبيب و المعروفة بحواراتها الاعلامية مع الرئيس المصري حسني مبارك، والمراسلة لصحيفة يديعوت أحرونوت للشئون العربية، عندما أنتقدت المسلسلات المصرية الرمضانية التي تعرض حاليا على مشاهد القنوات الفضائية العربية . أكمل القراءة »

الإعدام العمومي

يتجدد النقاش باستمرار ويسال الكثير من المداد حول مآل حق المواطن المشروع المتمثل في المشاهدة والإنصات لإعلام يجد فيه خير معبر عن طموحاته وإكراهات الواقع الذي يعيش فيه . إعلام يجسد القلب النابض للشعب ويتفاعل مع ما يخوضه من تحديات ويجند لذلك كافة وسائله البشرية والمعنوية والمادية المتوفرة لخدمة هذا المشاهد الذي يعد الضامن الحقيقي لاستمرار هذه القناة أو تلك ، ليس لكونه يشاهدها فحسب ويمثل سوقا إشهاريا وإنما لأنه يمولها من ماله الخاص الذي يذهب لتمويل هذا الإعلام . أكمل القراءة »

مدونة س

بعد أن أرهق نفسه في التفكير..و هو الشيء الذي يسبب له صداعا..قرر س أن ينشئ مدونة..طغى عليه الحلم و قرر أنه لا بد لصوته أن يصل إلى أبعد مدى..أجل، يجب أن يستفيد العالم من س، في المدونة سيكتب عن أحوال الطقس و عن باب الحارة في رمضان ثم سيجد حتما مسلسلا تركيا يكتسح الشاشات ليكتب عنه..مع بعض صور للمشاهير..أفلام مقرصنة..و أغاني مفرفشة..ههه.. ربما وجد أصدقاء و جمهور يحبه..و ربما منحته احدى مجتمعات التدوين جائزة.. أكمل القراءة »

لست فاشلا !

لا تأسف عــــن أشياء لــم ترغب لك الأقدار في الوصول إليها، دعها للزمن ... للنسيان فحتما هناك أمور أهــــم منها . سارع إلى نسيان ما يمكن نسيانه من آلام و أحزان تعكر صفو حياتك و تربك أفعالك و ترمي بصبرك و توازن شخصيتك في دوامـــة لا قرار لها. سارع إلى حذف كل ما لا يسمو بانسانيتك . أكمل القراءة »

الحب من أول صفعة

جلس عمر في انتظاري طويلا فحين وصلت وجدت مكانه في المقهى فارغا..لا أقلق عادة لغضبه و لا يعبا هو في الغالب لتأخري فصداقتنا لا تكترث لمثل هاته الأمور التي قد يراها الآخرون ضرورية..يحدث أن لا أذهب لموعد في المقهى اتفقنا عليه قبلا و يكثر أن أنتظره أمام باب بيته لساعات حتى ينتهي من لباسه و النظر لصورته في المرآة..هو شخص ثري و الأثرياء في العادة يمتلكون دولابا غنيا يكسي حارتنا عن بكرة أبيها..يقضون وقتا في الاختيار و آخر في التعجب ثم يضعون المساحيق و يخرجون ليغيضوا الفقراء مثلي.. أكمل القراءة »

اللهـــــم أحرق كاميراتهم

كيف نـــــــــــوقف هذه المهزلة من البرامج الرمضانية في قناتينا ساعة الإفطار على الأقل ؟ أكمل القراءة »

أنفلونزا ” العوني ” تصيب ، الفرجة الرمضانية المغربية ، بفيروس الرداءة

ولأنه ، الممثل ،المنتج والمخرج … ولأنه ، كذلك ، كاتب السيناريو .. أو، لنقل ، إن شئت المزيد ، فهو ” نسيب السي عزوز” ، ” ولد الدرب ” ، ” الربيب ” و” العوني ” . أو ، بتفصيل أدق ، فهو عبقري زمانه ، بحيث ، لا أحد يشاركه ، حصته من الظهور والكلام ، أمام الكاميرا ... أكمل القراءة »

كما تكون الشعوب بانية للحضار فهي معاول للهدم أحيانا أخرى

للساكنة دور محوري في أي تغير اجتماعي ، دور يرتقي بها إلى أعلى الدرجات أو ينزل إياها إلى أدنى الدركات ، ويرتبط بالساكنة باعتبارها الآيادي التي تشيد الحضارة أو المعاول التي تهدم إياها إن هي فرطت في أسباب التغيير . فالساكنة هي التي تصنع حاضرها ومستقبلها انطلاقا من ماضيها وتاريخها ، عبر ما تركه لها السلف من تراث يقع على الخلف مسؤولية النهل منه وتطويره . أكمل القراءة »

زمن عبد الحليم حافظ

سأعرف لاحقا أن النساء لا يمتلكون كل أعضاء الرجال..و لا كل قوتهم..نحن قوامون..أجل فقد كنت أنا قواما على لبنى في كل شيء و الفقيه أكد لي في المسجد اختلافنا..لم أكن مضطرا لوضع الحجاب مثلها..رغم أن مراهقتي لم تتأخر كثيرا..في مجتمعنا الرجل يحتوي كل شيء..يظفر بالألعاب و ساحة المدرسة..و يفرح به أهله حين دخوله إلى الدنيا..عكس البنات..أبو أسامة أنجب أسامة الولد ثم نسى الوصفة..بعده كانت البنات تتساقط عليه كل عام و كلما حاول مرة أخرى أعطاه ربه بنتا أخرى..و هكذا إلى أن تعلم الدرس..متأخرا كعادته فقد كان أب سبع بنات و طفل.. أكمل القراءة »

قال الدب: الصديق وقت الشدة

الصداقة كنز لا يفنى..من قال مثل هذا الكلام صدق جزئيا لكنه لم يكمل جملته..الصداقة فعلا كنز ا يفنى لكنه مدفون في حقل ألغام شديدة الانفجار..محاط بأسوار عالية و أسلاك شائكة..و في حالة امتلكت الشجاعة لجلب الكنز عليك أن تدفع الثمن غاليا..جدا أكمل القراءة »

Welcome مدونات قلمي المغربية – Qalami.Net

تسجيل الدخول

هل فقدت كلمة مرورك؟

التسجيل في هذا الموقع

Join

Join us as we spread the word.