الأربعاء , 12 ديسمبر 2018
وها هي جمهورية الوهم وراعية الخصام العربي ومفرقة الأمة تختار إطلاق قناة انفصالية بعدما هزمناهم على النت اختاروا السمعي البصري لتمرير خطابهم الانفصالي ولكنهم لن ينجحوا لأنهم من الفشل قائمون ولدول أخرى تابعون ، ويستمر مسلسل الكذب وخطاب المشاعر وتأنيب الضمير داخل كل الملتقيات واللقاءات الدولية لا لشيء إلا لمعاكسة الوحدة الترابية للمغرب.

إعلام الركاكة وقوم السعاية …البوليساريو كمثال