الأربعاء , 23 أغسطس 2017
عندما أمسك قلمي للكتابة عن هذه القضية الخبيثة التي فرقت لإخوة وقتلت الأبرياء وجوعت الآلاف وتعذب خلالها المعتقلين … تسقط الدموع من عيني ، ينتابني شعور كمن يسكب الماء فوق الرمل وفي نفس الوقت يكتب متمسكا ببصيص من الأمل ومغرب عربي واحد وزيارة متبادلة للمغاربة مع أشقائهم الجزائريين والعكس صحيح .

قضية الصحراء ونظرية المؤامرة

arab

عندما أمسك قلمي للكتابة عن هذه القضية الخبيثة التي فرقت لإخوة وقتلت الأبرياء وجوعت الآلاف وتعذب خلالها المعتقلين … تسقط الدموع من عيني ، ينتابني شعور كمن يسكب الماء فوق الرمل وفي نفس الوقت يكتب متمسكا ببصيص من الأمل ومغرب عربي واحد وزيارة متبادلة للمغاربة مع أشقائهم الجزائريين والعكس صحيح .

أنعل اليوم الذي تخصصت في هذا الملف وأتوجه للخالق بقلب يرتجف أن يحل هذا المشكل وأن يجمع الشمل ويوحد الصفوف .

لست من عشاق المؤامرة ولست ممن يؤمن بأن العيب ليس فينا بل هو مصدر لنا ولكن بقضايا التفرقة مثل الصحراء الغربية ومشكل السودان وقضية الحريري أنا متأكد مليار في المائة أن هناك من يدفع بهذه الملفات إلى النار وطريق الوحل .

سؤال يطرح نفسه بقوة من الرابح من الصراع الإقليمي بالصحراء الغربية بالخارج ؟

الجواب بسيط وواضح وضوح الشمس في يوم جميل إنها لوبيات الأسلحة والدول التي تجني البلايير من خلال بيع منتجاتها العسكرية للأطراف المتنازعة واعتبار المنطقة من بين أهم بؤر النزاع بالعالم وسوقا تدر عليهم أموالا طائلة نظرا للتنافس والسباق نحو التسلح من الطرفين .

الجواب الثاني لا يدع مجالا للشك أن الامبريالية العالمية برعاية الولايات الأمريكية وطفلتها المدللة إسرائيل من صالحهم الدفع بهذا الملف نحو الهاوية بل وتغيير السياسات لكي يبقى عالقا أكثر مما هو عليه الآن لتستمر في سياساتها العدوانية ضد إخواننا في المشرق ولتجد ما تثني به أيدينا عندما تريد شن حرب مثل حرب غزة والعدوان على العراق وتدمير لبنان …

الإجابة الثالثة وهي القاعدة والمنظمات الإرهابية والتي وجدت بمنطقة تندوف مناخا خصبا للتوالد وبيئة صالحة للعيش والتفريخ حيث الأسلحة بوفرة والواقع المر يسهل عملية الاستقطاب وقرب موريتانيا ودولة الطوارق يجعل الأمر أكثر بساطة في عملية الكر والفر وبناء دولة للإرهاب والجريمة بالمغرب العربي .

رابعا محوره الأساسي الدول التي ليست لها مكانة دبلوماسية على الكرة الأرضية مثل بعض الدول الإفريقية التي تعترف بالصحراء أو تسحبه وفي أحسن الظروف تجمده للتسابق نحو العطايا التي يمنحها الأطراف .

المستفيد الخامس وهي اسبانيا التي تسيطر على سبته و مليلية المغربيتين وتعلم جيدا أن مشكل الصحراء هو الملف الذي يجمد تحركات المغرب للمطالبة بأراضيه الشمالية المغتصبة .

الدول الأوروبية وباقي الدول المتقدمة أيضا ليس من صالحها حل هذا الملف على اعتبار أن حل هذا المشكل سيعجل بخروج اتحاد دول المغرب العربي ورقي شمال إفريقيا وبالتالي فقدان سوق من أهم الأسواق الاستهلاكية التي تجتر كل نفايات الآخر بدون قيد أو شرط .

الدول الاشتراكية مثل كوبا وفنزويلا أيضا ليس من صالحها حل الملف لأنه أملها الوحيد في رفع راية اليسار ومبادئ الاشتراكية التي أكل الظهر عليها وشرب ،و رغم كل ما سبق ذكره تنظر هذه الدول لهذا الملف على أنه أساسي بالنسبة لسياساتها الخارجية لأنه يمنحها الحياة والأكسيجين وإذا فقدته سيكون آخر معاقل الاشتراكية العقيمة إلا أن هذه الورقة توشك على النهاية بفعل فقدان كل مخططيه بالدول العربية مثل جورش حبش والأسد وغيرهم كثير .

من خلال ما سبق يستوعب المرء شيء واحد أننا كالحلوة الكبيرة يبحث كل طرف فيها على نصيب ليهرشه بأنيابه المسممة فمن القاعدة إلى الامبريالية العالمية مرورا بالاشتراكية العقيمة فالاقتصاديات الكبرى والدول الإفريقية الفقيرة يتيه المغرب العربي ويتلاعب به كما لو كان كرة في ميدان يدحرجها كل طرف على هواه .

إنها سياسة فرق تسود ومعها عندما يتخاصم الكبار يتمتع الصغار أو عندما يتخاصم الصغار يكون ورائهم الكبار فالأمر لا يفرق ففي كلتا الحالتين لا نغدو إلا صغارا في العلاقات الدولية مادمنا بعيدون كل البعد عن وحدة شاملة ومادام الخطر يحدق بنا من كل الجوانب .

مادام المغرب والجزائر لم يجلسوا للتفاهم بعيدا عن الخلافات البسيطة ومادام بالداخل أيضا هناك من يستفيد من الصراع ومادام الشعب يقبل أن يدفع ضريبة الصراع من دخله فإننا لن نصل إلى ما يحلم به كل عاقل بمنطقتنا الغنية بالخيرات والطاقات البشرية والمناخ المعتدل وتبادل الثروات ما يجعلها أغنى مناطق الأرض وأجملها على الإطلاق.

ورمضانكم مبارك سعيد

*****

 **كاتب وباحث مغربي ، مدير موقع عالم برس الإخباري

Be Sociable, Share!

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

Welcome مدونات قلمي المغربية – Qalami.Net

تسجيل الدخول

هل فقدت كلمة مرورك؟

التسجيل في هذا الموقع

Join

Join us as we spread the word.