الأربعاء , 23 أغسطس 2017
الوطنية لا يمكن أن يحس بها أو يدافع عنهــــا مدرب أجنبي، على الأقل هذه مسلمـــــــة بديهية لا يمكن أن ينكر صــــــدقها أو صحــتها جاحـد، و إن كان ولا بد من تقديم برهان لذلك، فانظروا إلى المنتخب المصري الشقيق و من يكون مدربه !!!

نعــــــــم للمـــدرب الوطنـــي ولا للمـــدرب الأجنبي

الوطنية لا يمكن أن يحس بها أو يدافع عنهــــا مدرب أجنبي، على الأقل هذه مسلمـــــــة بديهية لا يمكن أن ينكر صــــــدقها أو صحــتها جاحـد، و إن كان ولا بد من تقديم برهان لذلك، فانظروا إلى المنتخب المصري الشقيق و من يكون مدربه !!!

نحن نريد مدربا مغربيا ولن نقبل عنه بديلا، نريد الدماء التي تجري في عروقه مغربية مائة بالمائة، و ليست دماء ملونة بالدولارات أو الأورور. نريد ولــــد البـلاد من صلبــنا، من عرقنا و همومنا و أحزاننا،و لـــيس شيئا آخــــر.

أتساءل لماذا تم استبعاد الزاكي بعد النجاحات التي حققـــــها ســنة 2004،و الرجــــل لا يمكـــــــن أن نقـــارن حسه الوطني و عمله و نتـــائجه مــع هـذا المسمى بـ”لــــومير” !، لا أعرف لماذا ذكرتني هزيمتنا أمام منتخـــــب الطوغـــو بأيام الإستعمار الفرنسي، أهـــو استعمار جديد!

صحيح أننا لم نفــز بالكأس الأفريقية أنذاك بقيادة السيد بـــادو الزاكي. لكننا على الأقل سعدنا، و خرجنا في مسيرات في العاصمة الرباط، نفرح و نمرح و نهلل لفوز فريقنا الوطنـــــي برتبتــــــه الثانية، وعلى الإنجاز و الروح الرياضية التي تحلى بها، و أيضا لنشكرهم جميعا عـلى لحظات الفـرح التي منحوها لــنا (ذكريات طيبــــة لماض قريب له كرامة). عاد إليــــــنا الأمل في الرياضة المـــــــــــغربية، هذا الأمل سرعان ما شمـــتتـــــه ” بــيكــين”، فقــــــــــــلنا ” مـــعليش، دابا ربي يجيب التيسير في الكــرة المغربية”. لــكن الخيبة كانت أكبر و حزننا أشد . و كلكــــم يعرف الهزيمة الكبيرة التي ” حققتها” المشاركة المغربية في بيكين.

نريد من جامعتنا أن تكون لها رؤيا واضحة وتخطيط و فلسفة في تدبير الشأن الرياضي داخل المملكة المغربية. و أن تحاسب وزارتنا الوصية على مسؤوليتها تجاه الرياضة الوطنية،و كل من أفسد علينا فرحتنا و ضيع فرصتنا في الفوز.و كل من لم يستثمر في هذا الرأسمال البشري الذي لــو علمنا بقيمته لتقدم وطننا إلى مراتب في التحضر جد مهمة .

كفى من العبث في تسيير شـــؤون البلاد، لقـــد أتعبتنا الهزائم و اللكـمات يا سادة في جميع القطاعات. حــرام أن تضيع كل طاقات بلدي و تهــــــــجر أوطانها، و حرام أن نلبس لباس غير قميصنا الوطني، و نشجــــع فريقا غير فريقنا الوطني.

أملنا في نجاح رياضتنا المغربية لازال حيا،و اليأس لن يقتلنا،فــحــــــــبنا لوطــنـنـــــا إلى الأبـــد، و كريات دمنا حمراء و خضراء ناصعة لونها ….

لهــــــذا اسمـــــحوا لـــــنا أن نـــــقول بمــــناســـبة هذا الــــفشـــل القاسي :

نعــــــــم للمـــدرب الوطنـــي ولا للمـــدرب الأجنبي.

Be Sociable, Share!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

Welcome مدونات قلمي المغربية – Qalami.Net

تسجيل الدخول

هل فقدت كلمة مرورك؟

التسجيل في هذا الموقع

Join

Join us as we spread the word.