الأربعاء , 18 أكتوبر 2017
أنفي طويل و وجهي غير متناسق..لا تضحك أرجوك..فجسمي أيضا نحيل لدرجة أن رأسي دائم التأرجح و نسبة استقراره تقارب الصفر إذا أهملنا ساعات نومي حالما بسخرية الآخرين مني..ستجد مشيتي مضحكة جدا و كلامي متداخلا و متلعثما حتى لا يفهمه أحد سواي و خوفي..و مع ذلك فأنا لم أختر أن أكون نفسي كما لا يعود الفضل إليك لأنك وسيم أو غني..لم أستشر إذ ولدت..و لم أنتقي والدي الفقير كما لم تختر أنت والدك الغني..و لا حذائي التاريخي و لا قميصي القادم من قرن آخر..و لا حتى القلم الذي أكتب به إليك

شخص غبي جدا

أنفي طويل و وجهي غير متناسق..لا تضحك أرجوك..فجسمي أيضا نحيل لدرجة أن رأسي دائم التأرجح و نسبة استقراره تقارب الصفر إذا أهملنا ساعات نومي حالما بسخرية الآخرين مني..ستجد مشيتي مضحكة جدا و كلامي متداخلا و متلعثما حتى لا يفهمه أحد سواي و خوفي..و مع ذلك فأنا لم أختر أن أكون نفسي كما لا يعود الفضل إليك لأنك وسيم أو غني..لم أستشر إذ ولدت..و لم أنتقي والدي الفقير كما لم تختر أنت والدك الغني..و لا حذائي التاريخي و لا قميصي القادم من قرن آخر..و لا حتى القلم الذي أكتب به إليك

أنت تضحك..تتخيل شكلي و تبتسم..تماما كما يبتسم الآخرون..سأحاول أن لا أغضب..سأحاول أن أبتسم أيضا..انتظر..سأرى نفسي في المرآة و أبتسم..أضحك ملئ شدقاي و أقهقه أيضا..ثم ماذا؟فقط تخيل أن تكون أنت الذي لم تختر نفسك، أن تكون أنا..ثم حاول أن تضحك..سنضحك معا الآن..هل تحاول؟لديك ثمانية إخوة و أب و أم و غرفتان..واحدة لشخير أبيك و الثانية لك..عفوا، لكم جميعا، هم إخوتك على كل حال فلا تخجل..هل سمعت بالسردين؟ستكره بعد اليوم الإمام الذي يردد دون معنى:”تزاحموا تراحموا”..ستعرف لماذا يتقاتل أبناء الفقراء كل يوم حتى دون سبب..هل استوعبت الفكرة؟

لا بأس نحن نتخيل فقط..إحساسك رقيق طبعا..ضع قليلا من العطر و دعنا نواصل..أنت تلبس سروالا لبسه أخوك الأكبر منك الذي أخذه عن الأكبر ثم الأكبر منه..لا تستغرب فالسروال في الأصل كان لوالدك..الشخص النزق الذي لا يبتسم أبدا..و مهما كلف الأمر..و الذي يقضي سحابة يومه في العمل..هو معلم مجتهد..رغم أن الدولة لم تحاول لسنوات الاجتهاد في راتبه..و مع ذلك فهو لا زال يدرس..و يمارس الكاراتيه أيضا ضد الأطفال في المدرسة..و طبعا ستنال نصيبك أنت أيضا..السبب؟لا تقل لهما أف..

الأسوأ قادم فلا تفر..زميلتك جميلة..و وجهك القبيح يصبح قانيا كلما نظرت نحوك..كلما أخبرتك عن درس اليوم الصعب..كلما انتظرت ورقة أجوبة امتحان ما من يدك..لا تتسرع فأنت الآن تلبس سروال والدك و رأسك يتأرجح دون سبب..و مع ذلك، فلنجعل الأمر سهلا..زميلتك الجميلة تحبك أيضا..يمر عيد الحب و الأضحى و الفطر و هي لا تتلقى منك سوى أزهار..قطفتها من حديقة المدرسة..لم تكن حمراء بالضرورة و لا خالية من الحشرات.. رغم ذلك فنظرات عبد القادر الحارس الغاضبة لا تفارق وجهك..زميلتك تنتظر منك فعلا..قدمها غدت مفلطحة من كثرة الطواف معك.. و أنت تنتظر المال و المال ينظر بخجل نحو والدك..و الأب يحدق حانقا و يوزع اللعنات..زميلتك انتظرتك..ثم تزوجت.

لا تغضب فأنت لم تقضي الكثير في مكاني..فهناك أشياء أسوأ لن تحسها أبدا مهما تخيلت..و مهما جنح بك فكرك..هل تضحك الآن؟
لا أظن..

Be Sociable, Share!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

Welcome مدونات قلمي المغربية – Qalami.Net

تسجيل الدخول

هل فقدت كلمة مرورك؟

التسجيل في هذا الموقع

Join

Join us as we spread the word.