الأربعاء , 13 ديسمبر 2017
كــــم مرة يجب أن نكتب ونقـــول و نــنــدد بالمهرجانات الـتي تقــام هــنــا و هنـــاك، تــــلـك التي تصرف من جيــوب المواطنين و تقتطع من قوتهم اليومي الصعب ...بدون سابق طـــلـب منهم إن صح القــول.

متــقيـش رزقــــي

كــــم مرة يجب أن نكتب ونقـــول و نــنــدد بالمهرجانات الـتي تقــام هــنــا و هنـــاك، تــــلـك التي تصرف من جيــوب المواطنين و تقتطع من قوتهم اليومي الصعب …بدون سابق طـــلـب منهم إن صح القــول.

الملايـــين تصرف فـــي الشطــيح و الــرديــح، و أحيانا يتجــاوز ذلك إلى مشاهــد مخـــــلـــة بالآداب وتــخـدش الحياء الـــعام .
أصوات تـــنادي بأن تــوقــف هـــذه المهزلة، و مع ذلك لا حياة لــــمــن تنادي ! أو لا ضميـــر لمن تـــناديـــه !

أعتقد أنــــه من المعقول جدا والسيل قد بلــــــــغ الزبــــى كما تقول العرب، أن تتحرك جمعيات المجتمع المدني من أجل دعـــوة الدولة و معها المواطنون و كل المساهمين في مـــــــــثل هذه المهرجانــــات من شركات و مؤسسات خاصــة إلى مقاطـــــــعة شاملة لتلـــك المهرجانات وما شابــهــها احتراما للشعب المغربي و احتراما لفــقــره و بؤسه.

و لــــم لا أن يتـــــم تأسيــــــس جمعــية مدنية ” تحمل إسم “متــقيـش رزقــــي ” على غـــرار “مـــتقـيــــش و لــدي” و” متقــيش بـلادي” .. تـــضــم كل من لــــه غيــرة على ثروات بلـــده يكون هدفـــها الوحــيد هـــو الدعــــوة إلى مقاطعة تلــــك المهرجانات و مسحها مـــن الـــوجود إلى حين أن تســــتوفي شروطــــها الواقعــــية و الأخـــلاقية لإقامتها. أو أن تقوم تلك الجــهات التي تدعونا في مواسمها إلى مقاطعة الانتخابات، بحملات تدعــو فــيها الشعـــــب المغربي إلى مقاطعة تـــلـك المهرجانات. أم أن الأمر لا يدخــــل في عملــــها السياسي، بــل يــــــــبقى فقط حبــــــيس قبـــة البرلمان وعلى صفحات الجرائــد، دون أن يتحقق ذلك على أرض الواقـــــــع (عــلى مستوي العمل الجمعوي كما أشرت مثلا و الذي لا يمكن أن ينكر عملــه أي جاحــــد).

لست ضد الفـــن أو ضد الترويح عن النفس في أي مهرجان من المهرجانات، و لكن أنا ضد أن تصرف كل تلك الأموال علــى مــــوازين فاسدة.

إذا كان أصحاب المهرجانات يفكرون في مصلحة الشباب، فبناء دور لـــــهم أولى، في الوقــت الذي نجد فيــــــه أحياء بـــأكملها لا تتوفــر على قاعـــة واحدة لـــــهم، و أيــن تظنون أن هؤلاء الشباب سيقضون وقتهـــم و يروحون عن نفسهـــــم / هــــل في صالات اللعب أو ما يعــــرف بـــــ” البـــيـــار” و هــــنا الطامة الـــكبـــــرى، حيت يتخذ البعض مثل هذه الأماكـــــن وكــــرا صالحا لترويج المخدرات !

تصوروا معي أن الملايـــيـــر التي تصرف في مهرجان موازين الرباط مثلا، يمكن أن تصرف في بـــناء مــــدرسة و مستـــشفـــى ودار للشباب في مدينة أو الأصح في قرية من قــــــــــرى المغرب لازال أهـــلها يمـــوتــــون بأتـــفـــه الأسباب !

كما يمكن لتك المـــلايـــيـــر أن تـــنقــذ أفـــواجا من العاطلـــين عن طـــريق توفـــيـــر فـــرص للشغـــــل لهــــم، بدل توفير قوات التدخل السريع. أو قـــد تصرف في برامج لمحاربة الأميـــــة التي تـنـخــــر مستـقبل البــــــلاد، أو تصرف على الأيتام و المحرومـــين من حـــنان الأبــــوين و مــن لــقمة العيش، والمرضــى الذيــن لا يجـــدون ثــــمن الكشف الطــــــبــــي، و العــجـــزة الذيـــن ضاقت بهم أحوال البلاد و العباد، أو في محاربة الهذر المدرسي،والأمـــثلة كــــــثيــرة … إن كــــنا حقا نــــريد تنـــمية بـلدنا، أما هـــذه المهرجانـــات فلا أرى فيــها لا خيـــــــر و لا إحسان لأهلها، اللهــم تسويق صورة المغرب الحـــداثي و مقولة كل عـــام و أنتم بــخير المزيفة…

تساءلت مع نفسي و أنا أتــــذكـــر أسماء الفنانين و المطربين و النجـــوم و ضيوف الـــشـــرف الذين يحضرون إلى هــذه المهرجانات، لماذا لا يقــاطــع هــــــــؤلاء مـــثـــل هذه ” المناسبات” تضامنـــا منــــهم مع ما يعــــــيشــه الشعب المغــــربي من أزمات إقتصاديـة و إجـــتماعـــية ..
أو على الأقل احتراما للرأي الداخلي الذي لا يرغــب في تـــواجدهـــم بيـــننــا.

أقــــول لكـــل هؤلاء مادام لا أحــــد منهم تجرأ و قام بـــمثل هــذه الخطوة : إرحـــــلوا عنا من فــــضلـــــكم … و من يحتاجكم منا سيعرف أين يجدكم …!
الفــــن رسالة نبيلة، أ وليس من النــــبـــل أن تحترمــوا فـــقـــرنا و ضيق حالنا.

و أقــــول لكل المسؤوليــــن الساهــــرين على هذه المهرجانات بـــــركا …كفــــى، الشـــعب لا يريد منكم الشطيح و الرديــــح، الشعب يريد تعليما في المستــــوى، يــريد الصحة، يريـــد حــلا لمشاكله الاجتماعية و الاقتــــــصادية، يريد مجتمعــــا بلا فوارق، يريد انتخابات نـــزيـــهــــة، يريــد فنا يحترم ذوقـــه و دينــــه و تقــــاليـــده …يـــريد أن تصرف أموالـــــه في مصلحــــتــه الــــعامة ..و قبل هـــذا و ذلك الشعب يــــريد الخبــــز .. فالبــــطن الجائــــعة لا يطـــرب رأس صاحبها …!

أما التفاهة و (ثـــقافـــة) القــصايــــر فلا يــــريدها …

Be Sociable, Share!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

Welcome مدونات قلمي المغربية – Qalami.Net

تسجيل الدخول

هل فقدت كلمة مرورك؟

التسجيل في هذا الموقع

Join

Join us as we spread the word.