الأربعاء , 12 ديسمبر 2018
عندما أمسك قلمي للكتابة عن هذه القضية الخبيثة التي فرقت لإخوة وقتلت الأبرياء وجوعت الآلاف وتعذب خلالها المعتقلين … تسقط الدموع من عيني ، ينتابني شعور كمن يسكب الماء فوق الرمل وفي نفس الوقت يكتب متمسكا ببصيص من الأمل ومغرب عربي واحد وزيارة متبادلة للمغاربة مع أشقائهم الجزائريين والعكس صحيح .

قضية الصحراء ونظرية المؤامرة