الإثنين , 19 نوفمبر 2018
لا بد من القول بداية ان المسيرة الاحتجاجية التي شارك فيها حماران إلى جانب البشــر بمدينة الناظــور يوم الثلاثاء 03 يونيو، أقل ما يمكن ان يقال عنها أنها تحدثت بلسان حال تلك الجماعــة الحانقة التي نظمتها مــن كل الخروقات التي عرفتها فترة ما قبل التصويت، و من المؤكد أنها قد عبرت عــن ما يخالج مشاعرها من أسى وتدمـر، نتيجة لمشاهد الفساد الذي تعرفه هذه الدورة الانتخابية كـاستعمال للمال لشراء الأصوات الانتخابية في غياب عين السلطات المسؤولة لردع هذا السلوك اللاقانوني.

الحمير مستــــقلة ونزيهة!